مساعدة الأُسَر على الاحتفال بالعيد

لقد وصل صندوق الوقف الدولي إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص لتقديم الدعم لهم، حيث زودهم بلحوم الأضاحي لتمكينهم من الشعور بالتقدير والاندماج خلال أجواء العيد الاحتفالية هذا العام.ومن خلال مشروع الأضاحي، تمكنا من توفير لحوم حلال بجودة عالية لنحو 2100 شخص كي ندخل عليهم السعادة في يوم العيد المبارك.

كان عامل الإنشاءات “عبده” يعيش مع بناته الثلاث حياة آمنة قبل اندلاع الحرب:

“كانت الحياة طيبة بفضل الله. كان لدي عمل ومنزل خاص بي، لكيلا يُخرجني أحد من منزلي. وقد كنت أعيش بحرية واستقلالية، ولا أدفع إيجارًا”.   

لكن لسوء الحظ، وبسبب اندلاع الحرب، خشي عبده وعائلته على حياتهم، فقرروا الفرار من منزلهم.“خلال الحرب، أصاب صاروخ منزل أختي ودمره. وأصيب ابنها بجروح بليغة – فقد تضرر عموده الفقري وجمجمته وكُسرت ذراعه، وبسبب ذلك لم يعد قادرًا على تحريكها. كانت النساء في عائلتي خائفات للغاية، وتدهورت صحة بعضهن جدا. ولهذا السبب قررنا الفرار إلى عدن.” 

وحيث أنه بدون مصدر عمل مستقر يكابد “عبده” في كثير من الأحيان لدفع إيجاره. وبالتالي، لا تستطيع الأسرة شراء اللحم، وعادة ما تعيش على الأسماك والبطاطس والطماطم، ولذلك كان لحم الأضاحي الذي قدمته الإغاثة الإسلامية بمثابة القوت الذي كانوا في أشدّ الحاجة إليه:

“أنا شاكر من أعماق قلبي على الدعم الكريم من الإغاثة الإسلامية، وآمل أن يستمر هذا الدعم” 

أحد المستفيدين يتلقى الأضحية لمساعدته على الاحتفال بالعيد

الفرق بين IWF والمنظمات الأخرى هو أن IWF سوف تستثمر تبرعاتك وتحقق عائدًا مستدامًا لتقديم أضحية واحدة عامًا تلو الآخر وخدمة الناس إلى أجل غير مسمى.

 لمزيد من المعلومات حول  صندوق الوقف الدولي و هيئة الإغاثة الإسلامية يرجى التواصل معنا و طلب المساعدةّ !

صندوق الوقف الدولي.

خير دائم.