بعض أشكال الوقف من بناء جوامع و مشافي و مدارس

ما هو الوقف؟

يعتبر الوقف شكلاً من أشكال الصدقات المستدامة، مثل الصدقة الجارية.

وقد استُخدم على نطاق واسع عبر التاريخ الاسلامي في تنمية المجتمعات وتقديم الدعم لها.

وعادة ما يعم نفع الوقف المجتمع بأكمله من خلال توفير خدمات مفيدة لهم كالمستشفيات أو الجامعات.
الوقف، وجمعه أوقاف، ويعني لغة “التقييد” لأنه يقضي بأن كافة الممتلكات هي مُلك لله وحده.
وسواء كان التبرع مكتبة أو مبلغاً نقدياً، لا يمكن لأي شخص أن يمتلكه بعد تخصيصه كوقف، فبمجرد التبرع به تخرج ملكيته من صاحبه الأصلي لتؤول بشكل أبدي إلى ملكية الله سبحانه وتعالى.

ويمكن للإنسان أن ينتفع بفوائده، ويُعرف الوقف في بعض البلدان العربية باسم “حِبس” والجمع “حبوس”.

تخيل أن مزرعة تبرع بها صاحبها كوقف يعود نفعه على الناس، فيحق عندئذ للمجتمع أن يستخدم المزرعة بشكل نافع من خلال زراعتها بالخضروات والفواكه مثلاً، وعندما ينضج ثمرها يستفيد منه المجتمع بأكمله.

ولأنه لا يحق لأحد أن يتملك المزرعة نفسها، سيستمر هذا الوقف في دعم الأجيال القادمة أيضاً. تفضل بإلقاء نظرة على أمثلة على أوقاف مشهورة.

بعض أشكال الوقف من بناء جوامع و مشافي و مدارس

ما هو الوقف؟

يعتبر الوقف شكلاً من أشكال الصدقات المستدامة، مثل الصدقة الجارية.

 وقد استُخدم على نطاق واسع عبر التاريخ الاسلامي في تنمية المجتمعات وتقديم الدعم لها.

وعادة ما يعم نفع الوقف المجتمع بأكمله من خلال توفير خدمات مفيدة لهم كالمستشفيات أو الجامعات.
الوقف، وجمعه أوقاف، ويعني لغة “التقييد” لأنه يقضي بأن كافة الممتلكات هي مُلك لله وحده.

وسواء كان التبرع مكتبة أو مبلغاً نقدياً، لا يمكن لأي شخص أن يمتلكه بعد تخصيصه كوقف، فبمجرد التبرع به تخرج ملكيته من صاحبه الأصلي لتؤول بشكل أبدي إلى ملكية الله سبحانه وتعالى.

ويمكن للإنسان أن ينتفع بفوائده، ويُعرف الوقف في بعض البلدان العربية باسم “حِبس” والجمع “حبوس”.

تخيل أن مزرعة تبرع بها صاحبها كوقف يعود نفعه على الناس، فيحق عندئذ للمجتمع أن يستخدم المزرعة بشكل نافع من خلال زراعتها بالخضروات والفواكه مثلاً، وعندما ينضج ثمرها يستفيد منه المجتمع بأكمله.

ولأنه لا يحق لأحد أن يتملك المزرعة نفسها، سيستمر هذا الوقف في دعم الأجيال القادمة أيضاً. تفضل بإلقاء نظرة على أمثلة على أوقاف مشهورة.

الخصائص الرئيسية للوقف

غير قابل للتصرف

لا يحق للمتبرع

على الرغم من أن منافع الوقف تعود على الإنسان، إلا أن الملكية نفسها تؤول إلى الله، فلا يحق لأي شخص أن يمتلكه بعد التبرع به.

وبالتالي يصبح الوقف من ‘الأصول العامة’ ولا يمكن بيعه أو إقراضه، أو هبته، أو توريثه.

ولكي يكون الوقف صحيحاً ومقبولاً، هناك شروط مُعينة ينبغي توافرها.

الديمومة

لا يحق للمتبرع

وفقاً للمذاهب الاسلامية الفقهية الأربعة (الحنفي، المالكي، الشافعي، والحنبلي) فإن الوقف يجب أن يبقى دائماً ومؤبداً بمجرد التبرع به.

فذلك يضمن بقاءه كمصدر نافع للناس جيلاً بعد جيل، ويحُول دون مصادرته وانتهاءه.

لا يُسترد

لا يحق للمتبرع

لا يحق للمتبرع -أو ورثته من بعده- استرجاع الوقف بعد التبرع به.

مما يضمن بقاء الوقف خالصاً لأغراض خيرية فقط، وبما يعود بالنفع الدائم على المجتمع.

غير قابل للتصرف

لا يحق للمتبرع

على الرغم من أن منافع الوقف تعود على الإنسان، إلا أن الملكية نفسها تؤول إلى الله، فلا يحق لأي شخص أن يمتلكه بعد التبرع به.

وبالتالي يصبح الوقف من ‘الأصول العامة’ ولا يمكن بيعه أو إقراضه، أو هبته، أو توريثه.

ولكي يكون الوقف صحيحاً ومقبولاً، هناك شروط مُعينة ينبغي توافرها.

الديمومة

لا يحق للمتبرع

وفقاً للمذاهب الاسلامية الفقهية الأربعة (الحنفي، المالكي، الشافعي، والحنبلي) فإن الوقف يجب أن يبقى دائماً ومؤبداً بمجرد التبرع به.

فذلك يضمن بقاءه كمصدر نافع للناس جيلاً بعد جيل، ويحُول دون مصادرته وانتهاءه.

لا يُسترد

لا يحق للمتبرع

لا يحق للمتبرع -أو ورثته من بعده- استرجاع الوقف بعد التبرع به.

مما يضمن بقاء الوقف خالصاً لأغراض خيرية فقط، وبما يعود بالنفع الدائم على المجتمع.

استفسارات الوقف

يكون الوقف صحيحاً ومقبولاً عند توفر شروطه

لكي يكون الإنسان مؤهلاً للتبرع بوقف، يجب أن يستوفي الشروط التالية:

  • أن يكون بالغاً بحكم للقانون
  • أن يكون واعياً ومدركاً لما يفعل، وأن يتمتع بعقل سوي للقيام بذلك
  • أن يكون مالكاً للمتلكات (النقدية أو العينية) التي يرغب في التبرع بها كوقف
  • أن لا يكون عليه دَيْن لأحد
  • أن يتبرع بالوقف بكل طواعية ودون إكراه

يمكن لأي إنسان أن يتبرع بأي من ممتلكاته كوقف بغض النظر عن جنسه ودينه.

ًلا بد أن يستوفي التبرع كافة الشروط التالية حتى يكون وقفاً صحيحاً ومقبولا:

  • أن يُخصَّص الوقف لأغراض حسنة فقط، وألا تكون نتائجه ضارة للناس
  • أن تكون الأصول الموقوفة مباحة شرعاً، أي حلالاً. فعلى سبيل المثال لا يُقبل وقف نتج عن أسهم في شركة تعمل في إنتاج الخمور، أو في أي استثمار غير أخلاقي
  • أن يتم تحديد الأصول الوقفية بشكل واضح، وأن تكون ملموسة
  • أن يكون التبرع غير مشروط، وألا توجد عليه أي قيود
  • معظم الفقهاء يرون أنه لكي يكون الوقف مشروعاً ينبغي أن لا يكون محدداً بزمن معين، بل يستمر إلى الأبد.
  • يجب أن يكون التبرع صريحاً وموثقاً بشكل واضح، وذلك تفادياً لأي خلافات مع ورثة المتبرع.

يتّبع صندوق الوقف الدولي رأي جمهور العلماء، أي أنه يقبل التبرعات الوقفية الدائمة فقط.

استفسارات الوقف

يكون الوقف صحيحاً ومقبولاً عند توفر شروطه

لكي يكون الإنسان مؤهلاً للتبرع بوقف، يجب أن يستوفي الشروط التالية:

  • أن يكون بالغاً بحكم للقانون
  • أن يكون واعياً ومدركاً لما يفعل، وأن يتمتع بعقل سوي للقيام بذلك
  • أن يكون مالكاً للمتلكات (النقدية أو العينية) التي يرغب في التبرع بها كوقف
  • أن لا يكون عليه دَيْن لأحد
  • أن يتبرع بالوقف بكل طواعية ودون إكراه

يمكن لأي إنسان أن يتبرع بأي من ممتلكاته كوقف بغض النظر عن جنسه ودينه.

لا بد أن يستوفي التبرع كافة الشروط التالية حتى يكون وقفاً صحيحاً ومقبولاً:

  • أن يُخصَّص الوقف لأغراض حسنة فقط، وألا تكون نتائجه ضارة للناس.
  • أن تكون الأصول الموقوفة مباحة شرعاً، أي حلالاً. فعلى سبيل المثال لا يُقبل وقف نتج عن أسهم في شركة تعمل في إنتاج الخمور، أو في أي استثمار غير أخلاقي.
  • أن يتم تحديد الأصول الوقفية بشكل واضح، وأن تكون ملموسة.
  • أن يكون التبرع غير مشروط، وألا توجد عليه أي قيود.
  • معظم الفقهاء يرون أنه لكي يكون الوقف مشروعاً ينبغي أن لا يكون محدداً بزمن معين، بل يستمر إلى الأبد. وهناك بعض العلماء، كالإمام مالك، يرون أن القيود الزمنية مسموح بها، أي يحق للواقف أن يسترد ممتلكاته بعد وقفها لفترة محدودة.
  • يجب أن يكون التبرع صريحاً وموثقاً بشكل واضح، وذلك تفادياً لأي خلافات مع ورثة المتبرع.

يتّبع صندوق الوقف الدولي رأي جمهور العلماء، أي أنه يقبل التبرعات الوقفية الدائمة فقط.

أهمية الوقف

    • أجر متواصل ودائم لا ينقطع، حتى بعد رحيل المتبرع عن هذه الدنيا الفانية
    • يُمكّن أهل الخير والكرم من تقديم الدعم لمجتمعاتهم، والقيام بمسؤولياتهم الاجتماعية
    • يبني الثقة بين المتبرع والمجتمع
    • يساهم المتبرع في إحياء سنة من سننن النبي صلوات الله وسلامه عليه

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ” (سورة الحديد، الآية 18)

    ويقول سبحانه وتعالى أيضاً: “إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ” (سورة يس، الآية 12)

    كما يمكن أن يتم التبرع للوقف باسم شخص متوفى (كالأقارب أو الأصدقاء)، وفي هذه الحالة يذهب الأجر المستمر إلى الشخص المتوفى الذي تم التبرع باسمه.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا مات ابن آدم، انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له” (رواه مسلم).

  • التنمية المستدامة: يُعتبر الوقف أحد أعظم الممارسات الاقتصادية التي يُقدمها الإسلام، وهو استثمار طويل الأجل للمجتمع بأسره، وبفوائد مستمرة.
  • تمكين المجتمع المحلي وتخفيف حدة الفقر: فالمتبرعون قادرون على تحسين حياة الناس في المجتمعات الفقيرة.
تجدر الإشارة للأب الذي يحمل ابنه أن الوقف لنمو دائم

أهمية الوقف

    • أجر متواصل ودائم لا ينقطع، حتى بعد رحيل المتبرع عن هذه الدنيا الفانية
    • يُمكّن أهل الخير والكرم من تقديم الدعم لمجتمعاتهم، والقيام بمسؤولياتهم الاجتماعية
    • يبني الثقة بين المتبرع والمجتمع
    • يساهم المتبرع في إحياء سنة من سننن النبي صلوات الله وسلامه عليه

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: “إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ” (سورة الحديد، الآية 18)

    ويقول سبحانه وتعالى أيضاً: “إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ” (سورة يس، الآية 12)

    كما يمكن أن يتم التبرع للوقف باسم شخص متوفى (كالأقارب أو الأصدقاء)، وفي هذه الحالة يذهب الأجر المستمر إلى الشخص المتوفى الذي تم التبرع باسمه.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا مات ابن آدم، انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له” (رواه مسلم).

  • التنمية المستدامة: يُعتبر الوقف أحد أعظم الممارسات الاقتصادية التي يُقدمها الإسلام، وهو استثمار طويل الأجل للمجتمع بأسره، وبفوائد مستمرة.
  • تمكين المجتمع المحلي وتخفيف حدة الفقر: فالمتبرعون قادرون على تحسين حياة الناس في المجتمعات الفقيرة.

أنواع الوقف

يمكن تصنيف الوقف إلى عدة أنواع، ويقوم هذا التصنيف إما على العلاقة بين المانح والمستفيدين، أو على طبيعة التبرع ذاته.