نظم الرعاية الطبية في اليمن :

موقع التبرع بالاجهزة الطبية و نظم الرعاية الطبية في اليمن : أدى الصراع المحتدم في اليمن منذ عام 2015 إلى تدهور اقتصادي سريع في البلاد. ونتيجة لذلك هناك ما يقرب من 80٪ من سكان اليمن (24 مليون شخص) هم في حاجة ماسة جداً للمساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة. كما يوجد حوالي 3.3 مليون شخص من النازحين داخليا و 17.8 مليون في حاجة ملحة للمياه والإصحاح.  مما يجعل من أزمة اليمن الحالية أكبر أزمة إنسانية في العالم.

 

للأسف الشديد، أدى الانكماش الاقتصادي في اليمن أيضًا إلى انهيار منظومة الرعاية الصحية. إذ  يقدر أن 19.7 مليون شخص بحاجة إلى رعاية صحية أساسية.  وظهرت عواقب ذلك على السكان المحليين الذين تفشت فيهم الأمراض مثل الكوليرا والحصبة والدفتيريا وحمى الضنك.  بالإضافة إلى كل هذه التحديات الصحية، أدى تفشي فيروس كورونا إلى مزيد من الضغط على المنظومة الصحية التي كانت تعاني أصلاً.

 

في الوقت الحاضر، يعاني حوالي 20.1 مليون شخص في اليمن من انعدام الأمن الغذائي. كما يعاني 3 ملايين طفل وامرأة حامل من سوء التغذية الحاد. للأسف، الأطفال هم الأكثر تضرراً من الواقع المرير في اليمن؛ فأكثر من 2 مليون طفل وشاب هم خارج المدرسة. وبعد اندلاع أزمة كورونا تضاعف هذا العدد ليصل إلى ما مجموعه 5 ملايين طفل لم يعودوا يتلقون التعليم.

 

آثار الصراع في اليمن متعددة الجوانب.  لقد توفي الآلاف من الناس ويكافح الملايين منهم الآن من أجل البقاء.

 

صندوق الوقف الدولي دعم احتياجات الرعاية الصحية في اليمن

في عام 2019، ركز أحد مشاريعنا للإغاثة الطارئة على تقديم المساعدة الصحية في اليمن.  كان هذا المشروع تحديدًا استمرارًا للعمل السابق الذي قامت به منظمتنا الأم الإغاثة الإسلامية عبر العالم. تم إغلاق المشروع السابق بحي السودا. وللأسف، لم تكن هناك أي منظمة غير حكومية أخرى تسد الفجوة وتقوم بتوفير الخدمة، لذلك تدخلنا لضمان استدامة المستشفى.

 

قمنا باستدامة وتجهيز قسم جراحي واحد في هذا المستشفى لمدة ثلاثة أشهر، بهدف توفير عمليات منقذة للحياة لسكان منطقة السودا. إجمالاً، قمنا بتسهيل عمليات جراحية مجانية لما مجموعه 932 مريضًا. بالإضافة إلى إنشاء قسم الجراحة، قام صندوق الوقف الدولي أيضًا بتمويل رواتب أخصائيين صحيين وجراح وأخصائي تخدير.

 

موقع التبرع بالاجهزة الطبية :

ونتيجة لذلك، مكننا هذا المشروع، بفضل الله، من تحسين صحة المواطنين المتضررين وتقليل معدلات الإصابة بالأمراض والوفيات.

Three healthcare professionals at a hospital in Yemen's Al-Soodah district, dressed in masks and surgical scrubs. gathered around an operating table, performing life-saving surgery.

 

عندما تتبرع لصندوق الوقف الدولي، فإنك تساعد في تمويل مشاريع الإغاثة الطارئة كالمذكورة أعلاه. نقوم بتحويل جميع التبرعات التي نستلمها منكم إلى استثمارات منخفضة المخاطر ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية. بمجرد أن تحقق هذه الاستثمارات أرباحاً نستخدم جزءًا منها لتحسين حياة العائلات المحتاجة في الأوقات الصعبة. نحتفظ ببعض أرباحك جانباً ونعيد استثمارها في صندوقنا لضمان استمرار تبرعاتك في توليد المزيد من الدخل لسنوات قادمة.
جزاكم الله خيراً.

ساعدنا في دعم المزيد من العائلات، تبرع لصندوق الوقف الدولي اليوم!

 

Category: Charity