رمضان يمضي مسرعاً!

هل تصدق أننا أكملنا بالفعل النصف الأول من رمضان؟ في كل عام نستعد لاستقبال رمضان، وها هو الشهر المبارك قد أتى وفي لمح البصر بدأ يتلاشى.

نقطة النصف من رمضان هي الوقت المثالي للجلوس والتفكير وتجديد النية.  هل تشعر أنك لم تفعل ما يكفي؟ هل تشعر أنك غير متصل؟ حان الوقت الآن للحاق بالركب، مع اقتراب العشر الأواخر.

إليك بعض النصائح لمساعدتك على التفكير والتقاط بعض الأعمال الصالحة وتجديد نيتك:

  • أدي الصلاة في مواعيدها بما في ذلك جميع السنن.

قال صلى الله عليه وسلم: “أَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الْفَرِيضَةِ، صَلَاةُ اللَّيْلِ” رواه مسلم

  • تدبر ولو آية واحدة من القرآن – بالإضافة إلى قراءة القرآن يوميًا، لا تنسى الجلوس والتفكر في آية واحدة على الأقل من القرآن الكريم.
  • تعرف على أسماء الله الحسنى وعددها 99 وعلى معانيها – ونوصيك بدعاء الله بأسمائه الحسنى. إن معرفة هذه الأسماء يحيي فينا ذكر الله ويزيدنا حبا له جل وعلى.
  • ضع لنفسك قائمة دعاء – تشمل بها نفسك والأصدقاء والعائلة والأمة الإسلامية بأكملها
  • احفظ بعض الأدعية الجديدة – هناك الكثير من الأدعية القصيرة والبسيطة التي يمكنك حفظها وتضمينها في حياتك اليومية، مثل الأدعية عند ارتداء ملابس جديدة أو النظر في المرآة أو عند شرب الماء وما إلى ذلك ….
  • شارك الطعام مع جيرانك – الأعمال البسيطة مثل مشاركة الطعام مع جيرانك هي طريقة رائعة لكسب ثواب إضافي في رمضان وزيادة المحبة مع الناس من حولك.
  • تبرع بالصدقة والزكاة – حاول التبرع كل يوم من أيام هذا الشهر.  الله يجود على من يجودون بما عندهم.

 

إن كنت تشعر بأنك لم تبذل أفضل ما عندك في رمضان حتى الآن، فلا يزال المجال مفتوحا، وكما قال صلى الله عليه وسلم: وسلم: “الأعمال بخواتيمها” رواه البخاري

 

اجعل لك صدقة جارية في رمضان، اجعل لك سهم بالوقف

Category: نصاب وقف